الشيخ صالح صواب

الشيخ عيسى بن معافا شريف

الشيخ أنور الخضري

الشيخ محمد الحاشدي

الشيخ أحمد بن حسن المعلم

الشيخ أكرم مبارك عصبان

الشيخ عبد المجيد بن عزيز الزنداني

الشيخ عبدالله بن فيصل الأهدل

الشيخ عقيل بن محمد بن زيد المقطري

الشيخ علي بن محمد عبد الله بارويس

الشيخ محمد بن موسى العامري

الشيخ مراد بن أحمد العسيري القدسي

الشيخ ناصر العاهمي

الشيخ إسماعيل بن عبدالباري

الشيخ صالح الظبياني

الشيخ صالح باكرمان

الشيخ خالد بن محمد الصادقي

الشيخ صالح بن مبارك دعكيك

الشيخ عبد الله بن محمد الحاشدي

الشيخ عبد المجيد بن محمود الريمي

الشيخ عبد الوهاب بن لطف الديلمي

الشيخ عبد الوهاب بن محمد الحميقاني

الشيخ علي بن محمد مقبول الأهدل

الشيخ كمال بن عبد القادر با مخرمة

الشيخ محمد الصادق مغلس

الشيخ محمد بن إسماعيل العمراني

الشيخ أحمد بن عبد الله القاضي

الشيخ أمين بن عبد الله جعفر

الشيخ عبد السلام بن مقبل المجيدي

الشيخ محمد بن علي الوادعي

الشيخ محمد بن ناصر الحزمي

الشيخ نادر بن سعد العمري

الشيخ أحمد بن علي معوضة

الشيخ أحمد بن محمد المصباحي

الشيخ خالد بن محمد الوصابي

الشيخ حسين بن علي الزومي

الشيخ عبد الرحمن بن سعيد البريهي

الشيخ عبد الرحمن علي العرومي

الشيخ عبد الله بن محمد اليزيدي

الشيخ علي بن محمد المطري الأعروقي

الشيخ عوض بن محمد بانجار

الشيخ ناظم عبد الله باحبارة

الشيخ عبد الله بن غالب الحميري

الشيخ أحمد بن علي برعود

الشيخ حسن بن محمد شبالة

  
  
 
 
18915175
 
 
 
 
صفحات العلماء والدعاة
   
الشيخ عقيل بن محمد المقطري
   
فتاوى
   
تعريف الكهانة وحكم تعاطيها
الشيخ/ عقيل بن محمد المقطري
الأحد 5 سبتمبر 2010

المجيب: فضيلة الشيخ/ عقيل بن محمد المقطري

السؤال: ما هي الكهانة؟ وما حكم إتيان الكُهَّان؟

الجواب: الكَهَانة، بوَزْن فَعَالة؛ وهي مشتقة من التكهُّن وهو التخرُّص؛ وقد كانت الكهانة في الجاهلية مهنة أقوام وكانت لهم شياطين تسترق لهم السمع وكانت تأتيهم بالخبر الغيبي مما تسترقه هذا إذا أفلتت من الشهب التي تُرمَى بها من السماء، فإذا نجت جاءت إلى الكاهن فكذبت مع ذلك الخبر الصادق تسعاً وتسعين كذبة.. وكان الكُهَّان يتكلمون مع الناس بتلك الأخبار، فإذا وقع ذلك الخبر الصادق اغترَّ بهم الناس وتعلقوا بهم.

وأما حكم إتيان الكهان؛ فالناس على ثلاثة أقسام:

الأول: أن يؤتى إليه فيسأل فيجيب فيصدقه الذي سأل، فهذا كفر بالله؛ لأن السائل صدَّق الكاهن في دعوى علمه بالغيب.. ومن صدَّق مخلوقاً في أنه يعلم الغيب فقد كذَّب القرآن الكريم؛ لأن الله تعالى يقول: {قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ الغَيْبَ إِلَّا اللهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ} [النمل:65].

وثبت عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم أنه قال: «من أتى كاهناً فسأله فصدَّقه بما يقول فقد كفر بما أنزل الله على محمد».

الثاني: أن يؤتى إليه فيسأل ولكن لا يصدقه السائل؛ فهذا العمل محرَّم ولهذا عاقب الشارع من فعل هذا بعدم تقبُّل صلاته أربعين يوماًَ؛ فروى مسلم في صحيحه عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم، قال: «من أتى عرَّافاً فسأله لم تُقبل له صلاة أربعين يوماً» وفي رواية: «أربعين ليلة».

الثالث: أن يؤتى إليه فيسأل وذلك ليتبين للناس حاله وأن ما يقوله مجرد تَكهن وتضليل للناس؛ فهذا القسم لا بأس به لما ثبت أن النبي عليه الصلاة والسلام أتى إلى ابن صياد بعد أن أضمر له في نفسه أمراً ثم سأله النبي عليه الصلاة والسلام عما خبأ له؟ فقال ابن صياد: «الدخ» يريد الدخان. فقال له النبي عليه الصلاة والسلام: «اخسأ فلن تعدو قدرك».

وأخيراً، ونظراً لانتشار الكهان في بلدنا، فإني أهيب بالدعاة إلى الله أن يبينوا للناس خطورة هذا الأمر وأن يعلموهم العقيدة السليمة.

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين..

المصدر: نقلاً عن مجلة المنتدى العدد الرابع – شعبان/ 1412هـ

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
تعريف الكهانة وحكم تعاطيها

* تنبيهات هامة:

1.    يتم قبول التعليقات المكتوبة باللغة العربية فقط.

2.    أي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص لن يتم نشره.

3.    أقصى حد لقبول التعليق لا يتجاوز 800 حرف.

4.    الالتزام بالموضوعية والجدية في التعليق.

5.    لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع.

6.    الاستفسارات والطلبات والاقتراحات يمكن إرسالها على بريد الموقع، وسيتم تجاهل الرد عليها في التعليقات.

الاسم:  
البريد الإلكتروني: 
نص التعليق: 
 
   Refresh