الشيخ صالح صواب

الشيخ عيسى بن معافا شريف

الشيخ أنور الخضري

الشيخ محمد الحاشدي

الشيخ أحمد بن حسن المعلم

الشيخ أكرم مبارك عصبان

الشيخ عبد المجيد بن عزيز الزنداني

الشيخ عبدالله بن فيصل الأهدل

الشيخ عقيل بن محمد بن زيد المقطري

الشيخ علي بن محمد عبد الله بارويس

الشيخ محمد بن موسى العامري

الشيخ مراد بن أحمد العسيري القدسي

الشيخ ناصر العاهمي

الشيخ إسماعيل بن عبدالباري

الشيخ صالح الظبياني

الشيخ صالح باكرمان

الشيخ خالد بن محمد الصادقي

الشيخ صالح بن مبارك دعكيك

الشيخ عبد الله بن محمد الحاشدي

الشيخ عبد المجيد بن محمود الريمي

الشيخ عبد الوهاب بن لطف الديلمي

الشيخ عبد الوهاب بن محمد الحميقاني

الشيخ علي بن محمد مقبول الأهدل

الشيخ كمال بن عبد القادر با مخرمة

الشيخ محمد الصادق مغلس

الشيخ محمد بن إسماعيل العمراني

الشيخ أحمد بن عبد الله القاضي

الشيخ أمين بن عبد الله جعفر

الشيخ عبد السلام بن مقبل المجيدي

الشيخ محمد بن علي الوادعي

الشيخ محمد بن ناصر الحزمي

الشيخ نادر بن سعد العمري

الشيخ أحمد بن علي معوضة

الشيخ أحمد بن محمد المصباحي

الشيخ خالد بن محمد الوصابي

الشيخ حسين بن علي الزومي

الشيخ عبد الرحمن بن سعيد البريهي

الشيخ عبد الرحمن علي العرومي

الشيخ عبد الله بن محمد اليزيدي

الشيخ علي بن محمد المطري الأعروقي

الشيخ عوض بن محمد بانجار

الشيخ ناظم عبد الله باحبارة

الشيخ عبد الله بن غالب الحميري

الشيخ أحمد بن علي برعود

الشيخ حسن بن محمد شبالة

  
  
 
 
19010502
 
 
 
   
 
كثيرة هي الآثار السيئة التي خلفها وما زال يخلفها الغزو الفكري والثقافي الذي سُرب إلى ديار المسلمين؛ فكان سبباً في انحطاطهم وضعفهم وترديهم، كما كان سبباً في تمزقهم وتشتتهم، والأمر في هذا الغزو لا يقتصر على المستورد من الثقافة أو القادم في جعبة المتغربين من أبنائنا، إنما هو أيضاً نتيجة رواسب فكرية قديمة ظهرت ...
مع حديث الهجرة في كتاب الله تعالى دروس وعبر ووقفات، فبها انقسم الناس إلى قسمين، قسم هم حزب الله وأولياؤه وأهل طاعته، مكتوب لهم العزة والنصر والفلاح، وقسم هم حزب الشيطان وأتباعه المتخبطون، ليتجدد الصراع الذي بدأت من لدن آدم عليه السلام، وتظهر سنة المغالبة بين الحق والباطل ...
مع أنها أقل السور كلمات وآيات، إلا أنها من أعظمها معانٍ ودلالات، فقد أكد الله فيها إعطاء النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة نهر الكوثر أعظم أنهارها، ومنه يشخب ميزابان في حوضه في عرصات القيامة، ثم بين أنه قد بَتر نَسل الطاعنين في نبيه، كما أوضح أن كل نعمة تحتاج إلى شكر لله سبحانه وتعالى، وأولى ذلك الصلاة فرضها ونفلها فهي أعظم الأعمال البدنية، ثم النحر أعظم القرب المالية ...
في الحج دروس عظام وعبر كثيرة، فما من شريعة شرعها الله تعالى، وما من عبادة أمر إلا وهي تحقق أمراً عظيماً ألا وهو توحيد الله تعالى، وفي الحج يتحقق معلَّم الولاء والبراء، وتظهر معالم اتحاد صف الأمة، وتتجلى آثاره لو أنها انتظمت في نسيج واحد أمام عدوها، وأخذت بمنهج ربها، ونبذت ما يسبب فرقتها ...
الله قد بين أنه أمهل عباده ليرجعوا إليه، ما لم فيعاقبهم بما يستحقون، وقد يكون العقاب بالأمراض أو بجنود لا يعلمها إلا الله -كالزلازل والبراكين والفيضانات- بما كسبت أيدي الناس ...
الإيمان بالقضاء والقدر ركن من أركان الإيمان الستة، ويراد به تعلق علم الله عز وجل بالكائنات وإرادته لها قبل وجودها، فلا يحدث شيء إلا وقد قدره الله وأراده وأوجده، فما شاء كان وما لم يشأ لم يكن، لا راد لقضائه، ولا معقب لحكمه، وهو يتضمن أربع درجات: الأولى: العلم بأن الله تعالى علم بالأشياء قبل وجودها ...
يا تارك الصلاة بادر إلى التوبة إلى الله عز وجل مخلصاً لله تعالى ، نادماً على ما مضى ، عازماً على ألا تعود ، مكثراً من الطاعات ، فـ {مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً وَمَنْ تَابَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَاباً} ...
الشيخ/ محمد بن ناصر الحزمي
أجمع علماء الإسلام قاطبة على أن من سب أمنا عائشة رضي الله عنها ورماها بما برأها الله منه أنه كافر بالله العظيم؛ لأن كل من سبها بما برأها الله منه فهو مكذب لله، ومن كذب بالله تعالى فهو كافر ...
الشيخ/ صالح بن علي الوادعي