الشيخ صالح صواب

الشيخ عيسى بن معافا شريف

الشيخ أنور الخضري

الشيخ محمد الحاشدي

الشيخ أحمد بن حسن المعلم

الشيخ أكرم مبارك عصبان

الشيخ عبد المجيد بن عزيز الزنداني

الشيخ عبدالله بن فيصل الأهدل

الشيخ عقيل بن محمد بن زيد المقطري

الشيخ علي بن محمد عبد الله بارويس

الشيخ محمد بن موسى العامري

الشيخ مراد بن أحمد العسيري القدسي

الشيخ ناصر العاهمي

الشيخ إسماعيل بن عبدالباري

الشيخ صالح الظبياني

الشيخ صالح باكرمان

الشيخ خالد بن محمد الصادقي

الشيخ صالح بن مبارك دعكيك

الشيخ عبد الله بن محمد الحاشدي

الشيخ عبد المجيد بن محمود الريمي

الشيخ عبد الوهاب بن لطف الديلمي

الشيخ عبد الوهاب بن محمد الحميقاني

الشيخ علي بن محمد مقبول الأهدل

الشيخ كمال بن عبد القادر با مخرمة

الشيخ محمد الصادق مغلس

الشيخ محمد بن إسماعيل العمراني

الشيخ أحمد بن عبد الله القاضي

الشيخ أمين بن عبد الله جعفر

الشيخ عبد السلام بن مقبل المجيدي

الشيخ محمد بن علي الوادعي

الشيخ محمد بن ناصر الحزمي

الشيخ نادر بن سعد العمري

الشيخ أحمد بن علي معوضة

الشيخ أحمد بن محمد المصباحي

الشيخ خالد بن محمد الوصابي

الشيخ حسين بن علي الزومي

الشيخ عبد الرحمن بن سعيد البريهي

الشيخ عبد الرحمن علي العرومي

الشيخ عبد الله بن محمد اليزيدي

الشيخ علي بن محمد المطري الأعروقي

الشيخ عوض بن محمد بانجار

الشيخ ناظم عبد الله باحبارة

الشيخ عبد الله بن غالب الحميري

الشيخ أحمد بن علي برعود

الشيخ حسن بن محمد شبالة

  
  
 
 
21178091
 
 
 
   
 
يشغل بالَ كثيرٍ من الناس، طلبُ الرزق، وكيف يكون؟ويلجأ بعضهم إلى طرق ملتوية ومحرمة للحصول على الأرزاق وما علم أولئك أن الحرام يمحق البركة، وجهلوا الأسباب الشرعية التي بها يُستجلب الرزق، وبها تفتح بركات السماء.
جاء في الأثر الكثير من الأحاديث الدالة على ذم من يعبد الدنيا ويركن إليها بالكلية فيجعلها كل همه وكل أمله وكل طموحاته بل ومستقبله كله، اذا تحدث معك فعن المشروعات، واذا فكر ففي المخططات، وإذا سافر فمن أجل عقد الصفقات، وإذا خلى بنفسه ففي جرد المديونات والحسابات، ذكره وتسبيحه وتهليله وتكبيره المال كيف يكسبه وكيف يجمعه، وكيف ينميه ويكثره، وكيف يزداد حسابه ورصيده؟ فهذ العمرالله: عبد الدنيا والدينار والدرهم.
لم تعد شعارات الرافضة التي يرددونها تنطلي على المغفلين فضلاعن العقلاء وذوي الحنكة، فأفعالهم تجاه اهل السنة في العراق وغيرها تنبئ عن عقيدة متأصلة في قلوبهم نحوهم وحاصل هذه العقيدة بكل بساطة هو تكفيرأهل السنة واستباحة دمائهم واموالهم واعراضهم، ومن ثمَّ يتساءل المرء مرة بعدمرة من هم ياترى التكفريون الاحق بالتصدي والدفع والجهاد؟
كان من عادة الجاهليين الاعتماد على الطير إقداماً وإحجاما، فإذا عزم أحدهم على أمر كنكاح أو سفر أو غير ذلك زجر الطير ونظر جهة طيرانه، فإن طار يمنة تيمن به ومضى في قصده بنشاط، وإن طار يسرة تشاءم به ورجع. وربما كان أحدهم يهيج الطير فيعتمده، فما ولى المتطيرَ ميامنه سموه السوانح، وما ولاه مياسره سموه البوارح.
إنَّ ديننا الإسلامي وضَّح مفهوم الالتزام والاستقامة على الدين ، حتَّى لا يكون الالتزام التزاماً أجوف ، أو تديناً مغشوشاً ؛ فالالتزام مفهوم واسع وشامل، ولذا فمن الأهميَّة بمكان أن يكون مستوى تفكيرنا وحكمنا على الأشخاص والناس حكماً دقيقاً لا حكماً ظاهرياً.
قال ابن تيمية: "الأحاديث التي ينقلها كثير من الجهال لا ضابط لها، لكن منها ما يعرف كذبه بالعقل، ومنها ما يعرف كذبه بالعادة، ومنها ما يعرف كذبه بأنه خلاف ما علم بالنقل الصحيح، ومنها ما يعرف كذبه بطرق أخرى
الشيخ/ مراد بن أحمد القدسي
لغة: هو الإعلام بالوقت، قال الجوهري: التاريخ تعريف الوقت والتوريخ مثله، يقال: أرخت وورخت.

اصطلاحاً: اختلفت تعاريف العلماء وسبب ذلك سعة الموضوعات التي تدخل فيه.
الشيخ/ مراد بن أحمد القدسي
وللسنة معنى معين عند كل طائفة من العلماء فهي عند علماء الحديث: كل أثر عن النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير أو صفة، وهي عند علماء أصول الفقه...
الشيخ/ عبدالرحمن بن إبراهيم الخميسي
إن مبدأ المساواة أحد المبادئ العامة التي أقرها الإسلام، وهي من المبادئ التي تساهم في بناء المجتمع المسلم على أسس سليمة من الحب والأخوة والتعاون، وإن هذا المبدأ الذي أرسى قواعده وشيد بنيانه رسول الله صلى الله عليه وسلم من أهم المبادئ التي جذبت الكثير من الأمم والشعوب نحو الإسلام...
يقول الله تعالى: {وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ}، فهذه الأمة أمةُ الإسلام، أمة لا إله إلا الله، محمد رسول الله، هذه هي أمة واحدة مهما اختلفت ألوانها ولغاتها، وتباعدت أوطانها، واختلفت أنظمتها السياسية الحاكمة، كل ذلك لا يلغي هذه الحقيقة، أن هذه الأمة أمة واحدة ...
الشيخ/ أحمد بن حسن المعلَّم
لقد أثنى الله تعالى على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من المهاجرين والأنصار فقال جل وجلاله: {وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}..